أمريكا تخطط لإلغاء ”حياد”المينورسو في ملف الصحراء

عبّر ـ صحف

 

صعدت الإدارة الأمريكية من لهجتها ضد عمل بعثة المينورسو، واتهم مسؤول أمريكي كبير البعثة، بأنها تديم الوضع الراهن.

وأفادت جريدة “المساء“، أن المسؤول الأمريكي، أشار أمام أعضاء مجلس الأمن إلى أن إدارة ترامب ترغب في منح الأولوية لسياسة الضغط لتحقيق نتائج على مستوى التسوية السياسية.

وقدم المسؤول، وفق المنبر، ملاحظاته في مجلس الأمن حول صون السلام والأمن الدوليين بعنوان “الوساطة وتسوية المنازعات“، حيث ذهب نائب المندوبة الأمريكية بالأمم المتحدة، رودني هنتر، إلى القول “لدينا بعثات لحفظ السلام متواجدة على الأرض منذ عقود كما هو الحال في الصحراء وفي قبرص، ومن الناحية النظرية، تدعم هذه البعثات الحلول السياسية، لكن في الواقع، هذه البعثات تديم الوضع الراهن“.

وأضاف المسؤول الأمريكي في تدخله، ”تعود الولايات المتحدة إلى بعثاث حفظ السلام القديمة هذه تطرح أسئلة صعبة حول ما نحقق، إننا نجري دفعة متجددة لنرى ما إذا كانت الأطراف تعمل مع الأمم المتحدة لتحقيق تقدم سياسي“.

ويأتي التصعيد الأمريكي ضد عمل بعثة “المينورسو” في ظل جهود أمريكية كبيرة لتقييم عمل البعثة، ومن المنتظر أن يتسلم أعضاء مجلس الأمن تقريرا من طرف الأمين العام لأمم المتحدة عن عمل بعثة الأمم المتحدة في الصحراء”المينورسو”وذلك منذ بدء عملها في عام 1991، التقرير الذي سيناقش شهر أكتوبر المقبل في مجلس الأمن، يأتي استجابة لرغبة أمريكية في ضخ دماء جديدة على عمل البعثة ويتماشى مع رغبة الرئيس الأمريكي في تقليص ميزانيات بعثات السلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق