نائبة رئيس بلغاريا تستقبل ناصر بوريطة

عبّر ـ و م ع

 

استقبلت نائبة رئيس الجمهورية البلغارية إليانا يوتوفا، اليوم الخميس بصوفيا، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة .

وخلال هذا الاستقبال، أبلغ بوريطة تحيات صاحب الجلالة الملك محمد السادس لرئيس الجمهورية البلغارية فخامة السيد رومين راديف ،الذي يوجد خارج البلاد.

وأكد بوريطة، بالمناسبة، على رغبة المغرب في تعزيز العلاقات الغنية بين بلغاريا والمغرب بشكل أكبر وإقامة شراكة ثنائية حقيقية على أسس متينة، مذكرا بالإصلاحات التي انخرطت فيها المملكة بهدف ترسيخ نموذجها الديمقراطي.

من جهتها، أشادت يوتوفا بالجهود المتواصلة التي يبذلها المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتحقيق المزيد من التنمية، مبرزة أن زيارة السيد بوريطة لصوفيا ستسمح بتعزيز التعاون مع المغرب ،البلد المستقر القريب من أوروبا.

ودعت المسؤولة البلغاية أيضا إلى بذل المزيد من الجهود في أفق مواكبة الدينامية التي تشهدها العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وتم خلال هذا اللقاء التطرق لعدد من القضايا، ولاسيما الحد من الهجرة السرية والإرهاب والأزمة السورية والمشاكل المترتبة عن التغيرات المناخية.

وضم الوفد المغربي الذي رافق السيد بوريطة خلال هذا الاستقبال، بالأساس، سفيرة المغرب لدى بلغاريا السيدة زكية الميداوي ومدير الشؤون الأوربية بوزارة الشؤون الحارجية والتعاون الدولي السيد رضوان الدغوغي. وتعد زيارة السيد بوريطة لصوفيا آخر محطة ضمن جولة استهلها يوم الثلاثاء الماضي لمنطقة البلقان تروم دعم العلاقات مع دول هذا الفضاء الإقليمي الهام وتوسيع آفاق التعاون معها، وتنويع شركاء المملكة في القارة الأوروبية.

وفي إطار هذه الجولة التي استمرت ثلاثة أيام، زار بوريطة بلغراد (صريبا) وبوخاريست (رومانيا ) وصوفيا (بلغاريا).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق