يهم الآباء..رقص مخل وكلام نابي وتوثيق بالهاتف وتوعد بالفضيحة “فيديو جد صدم لقاصر”

صفاء بالي ـ عبّــر 

ثرت في الآونة الأخيرة الشرائط المصورة لفتيات قاصرات وأخريات مراهقات يرقصن ويتبادلن الكلام الفاحش مع خلانهم، ويوثق ذلك وينشر بعد الابتزاز، ويتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما يساهم في تشويه سمعة المعنية وعائلتها ويعرضها وحياتها للخطر.

وكثيرا ما تنطلق الأمور بتحد أو بمزحة إذ تقدم الفتيات على الرقص بطريقة ماجنة ومخلة وبملابس شبه عارية، مع علمها بتوثيق الفيديو ومتهاونة في التوقف عن كل ذلك، ومستبعدة فكرة انتشار الشريط وإثارة فضيحة، حتى تستفيق على حديث العامة ونشر صورها بين الساكنة وبين كل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبات الأمر يستدعي انتباه أكثر من قبل الأسر والآباء خاصة، وتتبع أبنائهم، ومراقبتهم وعدم الاستهوان بالتغيرات التي تطرأ على تصرفاتهم وأخذها على محمل الجد، إذ بات من السهل التغرير بهن وبهم، لأن الأمر لا يقتصر اليوم على استدراج الفتيات بل أيضا الفتيان.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.