عبد المومني من نيويورك: المغرب راكم خبرة واسعة في قطاع التعاضد تحت القيادة الملكية

عبّــر ـ متابعة

أكد عبد المولى عبد المومني، نائب رئيس هذه الهيئة ورئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد، أن المغرب راكم خبرة واسعة في قطاع التعاضد، في ظل القيادة المتبصرة للملك محمد السادس.

وأعرب رئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد خلال اجتماع الاتحاد العالمي للتعاضد الذي انعقد اليوم الأربعاء الماضي في نيويورك، على هامش المنتدى السياسي الرفيع المستوى للأمم المتحدة 2018، عن استعداد المغرب الكامل لتقاسم تجربته وخبرته مع الأشقاء الأفارقة وكذا مع بلدان أمريكا اللاتينية في إطار التعاون جنوب/جنوب الذي يقوده جلالة الملك بروح من التضامن الفعال بين جميع البلدان في هاتين القارتين.

وأضاف عبد المومني خلال اللقاء الذي عقد تحت عنوان “التعاضد، استجابة متكاملة لتحديات التنمية المستدامة” والذي تميز بمشاركة نائبة الامين العام للأمم المتحدة والممثلة الخاصة لقضايا الأطفال والصراعات المسلحة، فيرجينيا غامبا، -أضاف- أنه وفقا لهذه الروح، انخرط الاتحاد الإفريقي للتعاضد، في الدفاع عن المصالح المشتركة للمنظمات المنتمية إليه و تقديم مساعدة تقنية رفيعة المستوى في مجال التعاضد والمجالات الأخرى ذات الصلة.

واسترسل الرئيس بالحديث عن ريادة المملكة المغربية في في مجال التعاضد على المستوى الافريقي، مؤكدا أنها تتبوأ مكانة هامة في مجال الحماية الاجتماعية والاسفادة من العلاجات والتغطية الصحية كحق يكفله الدستور الجديد لسنة 2011.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.