الناظور: مناظرة إقليمية تهم الشأن الرياضي في أفق حلم احتضان مونديال 2026

مراد هربال ـ عبّــر

نظمت جمعية شباب المستقبل الملتقي الإقليمي الأول لإصوراف بالمركب الثقافي بالناضور مساء يوم أمس الجمعة، وناقشت عدة نقاط حول الإكراهات التي تعرقل النهوض بالقطاع الرياضي بالإقليم، وخلصت إلى عدة توصيات كخطة عمل واضعة الخطوط العريضة للرؤية الاستراتيجية للواقع الرياضي.

وتمثلت الإكراهات التي يواجهها القطاع الرياضي في تأخر تسليم الدعم المخصص للفرق والنوادي الرياضية مع تراكمات الديون لديها، وقلة الدعم المخصص للفرق والنوادي الرياضية مقارنة مع مجالس منتخبة أخرى، وغياب إرادة سياسية للنهوض بالقطاع من طرف المنخبين، وغياب لمستودعات الخاصة بألعاب القوى في ظل وجود 4500 منخرط(ة) إقليميا و8 نوادي، بلإضافة إلى عدم ضغط المنتخبين بالمجالس على المنعشين الاقتصاديين لدعم الرياضة، عدم التوزيع العادل للمنح القائم على العشوائية والزابونية من طرف المجالس المنتخبة، غياب مبادرات للمجالس المنتخبة للقيام بالتشاور الجاد حول قطاع الرياضة، غياب العدالة المجالية في توزيع المنح من طرف مجلس جهة الشرق.

وهت التوصيات التي خرج بها منظمو اللقاء، إحداث نسيج وتنسيقية للجمعيات الرياضية، وجوب تغيير المعايير على مستوى العصب بالنسبة للنوادي والفرق المطالبة بالمنح، وخلق مؤسسة إقليمية لدعم الرياضة(المجالس الجماعية-المجلس الاقليمي بالناضور- المؤسسات المناحة) بإشراف عامل صاحب الجلالة بإقليم الناضور، وكذلك انخراط المنعشين الاقتصاديين في المنظومة الإقليمية للرياضة، وتهيئة ملعب الشبيبة والرياضة إلى ملعب رياضي بمدرجات، ودعم الفرق والنوادي الرياضية في بداية الموسم الرياضي، بالإضافة إلى ضرورة المرافعة حول القاعة المغطاة بأزغنغان، وضرورة مراجعة القرار الجماعي لتمويل الانشطة الرياضية، ضمان كذلك استمرار المنشآت الرياضية خاصة المشاريع الملكية، وتفعيل وتخصيص شركات مع المنعشيين العقاريين والاقتصاديين لدعم الرياضة.

وفي ختام اللقاء الذي حضره كل من ممثلي المجالس المنتخبة، مندوب الشبيبة والرياضة وممثلي الفرق والنوادي الرياضية بالاقليم، تمت الدعوة إلى مناظرة إقليمية ثانية منطمة من طرف المجالس المنتخبة وحضور كل المنتخابين وكل ممثلي الفرق والنوادي الرياضية وممثلي الجهة والمنعشيين الاقتصاديين خاصة ممثلي الأبناك الجهوية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.