الجمعية المغربية للصورة و مؤسسة تايزهو شانكتوف الصينية للصورة والفن يخلدون الذكرى 60 للعلاقات الدبلوماسية الصينية المغربية

عبّر-بلاغ

أفاد بلاغ مشترك للجمعية المغربية للصورة و مؤسسة تايزهو شانكتوف الصينية للصورة والفن، أن المؤسستين ستنظمان الدورة الثالثة لملتقى التبادل الثقافي المغربي الصيني الثقافي بمناسبة الاحتفال بالذكرى 60 للعلاقات الدبلوماسية الصينية المغربية.

و في هذا السياق، اختارت كل من الجمعية المغربية للصورة ومؤسسة ” تايزهو شانكتوف للصورة والفن ” الصينية، موضوع  التصوير الفوتوغرافي كوسيلة للتبادل، وإنشاء منصة لتعزيز العلاقات الثقافية والمغربية من أجل مزيد من التعميق و توسيع التبادلات بين البلدين في مجال الفنون وتعزيز الصداقة والثقة بين الشعبين.

وستعرف هذه الدورة تنظيم سلسلة من الأنشطة بين المصورين الفوتوغرافيين الصينيين والمغاربة من بينها المعرض المغربي الصيني الذي سيقام بالمسرح الوطني محمد السادس يوم 16 يونيو 2018، قبل بعد إنطلاق المصورين الصينيين في سفر فوتوغرافي سيكتشفون من خلال عدساتهم جماليات المغرب وغناه الثقافي عبر ربوع المملكة. ويهدف هذه المبادرة الثقافية والفنية إلى ترسيخ التبادل الثقافي للفنون التصويرية بين الشعبين، ستروي خلالها قصص جيدة عن المغرب ونشر القيم المغربية الضاربة في التاريخ والمعاصرة، لإظهار روح الثقافة المغربية، لتعكس السعي الجمالي للشعب المغربي، والسماح للفنان الصيني بفهم أفضل للمغرب.

ويرمي تنظيم هذا الحدث، المدعم من لدن كل من سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة المغربية والاتحاد العالمي للتصوير الفوتوغرافي (GPU) والمسرح الوطني محمد الخامس، ايضا تمكين الفنان المغربي من فهم أفضل للصين في الوقت ذاته. ويرتقب أن يقوم الوفد الصيني بورشات تصويرية في مدارس وكتاتيب قرآنية بالجنوب المغربي ( جهتي درعة تافيلالت ومراكش أسفي ) للتعريف بأهمية هذا الفن لدى الناشئة، وزيارات مواقع ثقافية وسياحية بمختلف اقاليم الجهتين إلى غاية يوم 27 يونيو الجاري.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.