الإشاعة تقتل الداعية سليمان العودة وابنه ينفي خبر موته

كبيرة بنجبور ـ عبّــر

تداول مجموعة من النشطاء العرب بمواقع التواصل الاجتماعي خيبر وفاة الداعية السعودي سليمان العودة، وذلك بعد مرور 5 أشهر من الحبس الانفرادي، قبل أن يخرج ابنه بتغريدة ينفي فيها خبر وفاة والده ويؤكد أنها مجرد إشاعة.

وغرد الابن عبد الله العودة أن والده بخير وبصحة جيدة وأنهم دائمي التواصل معه، داعيا له بـ”أن يتمم الله عليه بالفرج العاجل”.

ويذكر أنها ليست المرة الأولى التي تنتشر فيها غشاعة وفاة الداعية السعودي، والذي اعتقل على خلفية رفضه إملاءات سلطات بلاده بكتابة تغريدة تؤيد حصار قطر، وقيامه بكتابة تغريدة تدعو لإصلاح العلاقات الخليجية.

 

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.