من فضيحة سمية بنخلدون الى جميلة مصلي..

كمال قروع ـ عبّر

علم موقعنا من مصادر خاصة أن أخ الوزيرة السابقة سمية بنخلدون، الذي يعمل حاليا سفيرا للمغرب في ماليزيا وإسمه حسب لائحة السفراء “رضى بنخلدون”، طلب بالمكتوب الواضح من الوزير محمد ساجد الذي يشغل حاليا وزيرا للصناعة التقليدية..،  تكليف كاتبة الدولة جميلة مصلي، للقيام بزيارة معرض الصناعة التقليدية في ماليزيا موازاة مع الأسبوع المغربي هناك.

 

والغريب في مراسلة السفير، أخ الوزيرة صاحبة العلاقة المعروفة مع الحبيب الشوباني، قبل مراسيم الزواج، أنه لم ينتبه الى أنه من العيب أن لا يرحب بالوزير المعني بالقطاع لمجرد انه لا ينتمي لحزبه، بل أمره كتابة بأن يكلّف كاتبة الدولة التي لا تفويض لها بأن تمثل المغرب في هذا الحدث الثقافي، فقط لأنها تنتمي لحزبه، او لأنه اشتاق لرئيتها بحكم الزمالة الحزبية، خاصة أن تنبؤات العراف الذي يكتب في جريدة إلياس العماري، قال انها مقبلة على الطلاق.

 

لكن من باب الإنصاف والإحتكام الى الحق والحقيقة، لا يهمنا ان تعانق الوزيرة مصلي دولة ماليزيا، ولكن الذي يهمنا اكثر هو ان مثل هذه السفريات الفارغة تكلف الملايين من أموال الشعب، وعليه فلا يجب ان تكون ضحية تسيب وسوء تسيير وتدبير، بل أن الوزير ساجد من حقه أن يعيّن من يشاء ليقوم بهذه المهمة بدل أن يملى عليه موظف من وزارة الخارجية ما يجب أن يقوم به.

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.