بعد 9 أشهر عن الجريمة شرطة فاس تكشف أخيرا عن قاتل “فردوس”

عبّــر ـ متابعة

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس أخيرا، من فك لغز جريمة قتل بشعة، ذهبت ضحيتها فتاة في مقتل العمر وتم تشويه جتثها ورميها ببناية مهجورة وهي ترتدي لباس النوم، وسط المدينة، بتاريخ 22 أكتوبر من سنة 2016.

وأسفرت التحقيقات المكثفة والتحاليل التي أخضعت لها جثة الهالك وحملة التمشيط والمسح التان أجريتا على كل من منزل الهالكة وسيارتها إلى الوصول إلى أ، شقيقها هو الجاني، استنكارا لسمعتها السيئة بالمدينة، حسب تصريحاته أمام المحققين، مبرزا أن والدته قامت بالتستر عليه خوفا من الفضيحة.

ويذكر أن الجريمة التي راحت ضحيتها شابة تبلغ من العمر 22 سنة، لقيت استنكارا واسعا ولفها الكثير من الغموض قبل أن تفك شفراتها أخيرا.

 

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.