بعد أزمة جزيرة “ليلى”..بوادر أزمة أخرى بين المغرب و إسبانيا

عبّــر _ متابعة

بدات أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا تطل من جزر الحسيمة، بعدما شرع الجيش الإسباني في أشغال بناء مرافق فوق جزيرتي “لاتييرا” و”مار” قبالة سواحل مدينة الحسيمة، وهما الجزيرتان اللتان تحتلهما إسبانيا منذ سنة 1559، وتنص الأعراف بين البلدين على الحفاظ على الوضع القائم فيهما، حسب ما أوردته “أخبار اليوم”.

ووفقا لما ذكرته ذات  اليومية ، فإن الجيش الإسباني قام بنقل مواد للبناء بين صخرة الحسيمة “النكور” وجزيرتي “مار” و”لاتييرا”، وهي ثلاث صخور تعرف بـ”جزر الحسيمة” تحتلها إسبانيا، وأن المؤسسة العسكرية الإسبانية أقامت خيمتين عسكريتين في الجزيرتين.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.