اعتقال مسؤول تربوي وعضو في حزب بارز متلبسا بتهمة الدعارة

عبّــر _ صحف

اهتزت مدينة وزان على وقع فضيحة جنسية بطلها مسؤول تربوي بإحدى الثانويات وكاتب محلي لحزب بارز في نفس الوقت كما أنه شغل منصب مستشار جماعي سابق، وتم ظبط المعني بالأمر متلبسا رفقة فتاتين بمنزل كان يستغل في عقد اجتماعات إحدى الجمعيات الرياضية التي يترأسها.

وأفادت يومية المساء لعددها اليوم الجمعة، أن الجمعية التي تتلقى دعهما السنوي من المال العام، كان يستغلها المسؤول كوكر للدعارة منذ سنوات، حيث أفاد التحقيق، الذي أجري مع المشتبه به بأمر من وكيل الملك، بأن ضحاياه من النساء بالعشرات، جلهن يدرسن بالثانوية ويمارسن الجنس، سواء معه مع أو مع غيره، مقابل مبالغ مالية، وأن هناك شبكة تنشط في استقطاب الفتيات.

وأوضحت ذات اليومية أن المعني بالأمر وهو عضو في لجنة تكافؤ الفرص ومقاربة النوع حاليا بالمجلس البلدي بوزان، ومسؤول بجمعية  “قدماء شباب أولمبيك وزان ” يتابع بتهم الخيانة الزوجية والمشاركة وإعداد وكر للدعارة والقوادة والفساد، مضيفة أن هذا الملف على درجة من الخطورة، على اعتبار أن الشقة التي تستغل في عقد اجتماعات الجمعية الرياضية التي يترأسها، والتي توجد بحي شعبي، تخصص لإحياء ليال ماجنة، مشيرة إلى أسماء وازنة بداخل وخارج الإقليم، تتردد على هذه الشقة طلبا لـ ” الدعارة الراقية “.

وكشفت الصحيفة أن أغلب الفتيات هن تلميذات أو طالبات في الجامعة، يتم استغلالهن بشكل بشع، اعتمادا على شبكة متخصصة لجلبهن، وهو ما يفسر، وجود فتيات بصحبة ذلك المسؤول لحظة اعتقاله، إحداهما عمرها 18 سنة وتدرس بثانوية بوزان، والتانية تبلغ من العمر 19 سنة وتتابع دراستها بسنة أولى حقوق بجامعة عبد المالك السعدي.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.