إسبانيا تدعو لاجتماع عاجل مع المغرب لحل مشكل المعابر في المدن المحتلة

عبّر من الرباط

قررت الحكومة المحلية بمدينة سبة المحتلة، الدعوة إلى لقاء عاجل بين المغرب و إسبانيا على أعلى مستوى، لبحث الأزمة التي تعيشها حكومة الاحتلال المحلية بمدينة سبتة المحتلة، وذلك بسبب التدفق الكبير الذي يعرفه المعابر الحدودية من طرف ممتهني التهريب المعيشي، والازدحام الشديد الذي تعيشه منذ أيام.

وحسب ما أفدت به مصادر إعلامية في سبتة المحتلة، فإن حاكم الحكومة المحلية  ومندوب الحكومة وامين حزب الاتحاد الاشتراكي، قرروا أن الحل يكمن على مستوى الرباط ومدريد، عبر فتح قناة حوار لبحث ما سيترتب عن القرارات التي اتخذتها حكومة سبتة المحتلة والتي  أججت الأوضاع بالمعابر الحدودية لمدينة سبتة وهي معبر تاراخال 2 الذي تم افتتاحه قبل أشهر ومعبر باب سبتة الذي يشهد هو الأخر ازدحاما شديدا.

وكانت الحكومة المحلية في سبتة المحتلة، قد اتخذت عدد الإجراءات خلفت حالة من الغضب بين ممتهني التهريب المعيشي، و أيضا اخرجت احتجاجات واسعة بالمعبر الحدودي وامام مقر الحكومة المحلية بالمدينة المحتلة وتقدمها  ازيد من 680 تاجرا يعملون بالمدينة قالوا انهم اكبر المتضررين من هذه الاجراءات.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.