هذه مستجدات جريمة “لاكريم” التي راح ضحيتها شاب عن طريق الخطأ

عبّــــر _ صحف 

أفرجت النيابة العامة بهولندا، عن معطيات مثيرة حول قضية ما بات يعرف إعلاميا بجريمة مقهى “لاكريم” بمراكش، التي راح ضحيتها إبن مسؤول قضائي.

وأوردت “المساء” في عددها الصادر يوم غد السبت 14 يوليوز، أن التحقيقات الهولندية كشفت أن المتهم الرئيسي في القضية، قد يكون وراء حرب تصفيات استهدفت مواطنين مغاربة وهولنديين، في إطار الإغتيالات التي بدأت سنة 2015.

وقال المحققون الهولنديون، إن متهما في ملف لاكريم يوجد رهن الإعتقال الإحتياطي، صرح للمحققين المغاربة والهولنديين، بأن زعيم العصابة المدعو “رضوان.ت” هو من أمر بقتل المدون الصحفي “مارتن كوك”، في دجنبر من سنة 2016.

وحسب أجهزة الأمن الهولندية، فـ”مارتن كوك” يعتبر مجرما خطيرا حيث قضى 20 سنة سجنا بتهمة القتل، قبل أن يتحول إلى مدون صحافي يفضح أفراد وعناصر العصابات والمافيات، وينشر أسماءهم وصورهم على موقع إلكتروني، لتتم تصفيته سنة 2016.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.