هذا ما وقع في اولى جلسات محاكمة قاتلة”مغتصبها” بفاس..والمفاجئة.

 

عبّر ـ صحف

قرر قاضي التحقيق باستئنافية فاس ، تحديد تاريخ 16 يوليوز الجاري، لاستئناف التحقيق التفصيلي مع قاتلة شاب بالمدينة، بعد مثولها أمامه في أول جلسة لم تستغرق كثيرا من الوقت، بحضور أم الضحية وزوجته التي يعود تاريخ عقد قرانه معها إلى 15 ماي 2018.

ووفق ما نشرته يومية “الأحداث المغربية” في عددها اليوم الأربعاء ، فإن المتهمة تم إحضارها من سجن بوركايز أمام قاضي التحقيق وهي ترتدي جلبابا أسود اللون، حيث عمت موجة صيحات الاستهجان والاستنكار من طرف أقارب الضحية وجيرانه فضاء المحكمة، قبل أن تتدخل عناصر الشرطة لتنبيه الغاضبين بوجوب احترام النظام داخل بناية المحكمة.

المتهمة اعترفت بإقدامها على قتل الشاب، الذي ادعت أنه اغتصبها داخل منزل أسرتها بحي المصلين ببن دباب ، تضيف اليومية.

وكان الوكیل العام بمحكمة الاستئناف ، قد وجه لها رسميا، تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، قبل أن يأمر قاضي التحقیق بالمحكمة ذاتها، بإیداع المتهمة سجن بوركایز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.