رسام الكاريكاتير خالد كدار يهاجم المتضامنين مع بوعشرين و يصفهم بمحاموا الشيطان

عبّر-متابعة

شن رسام الكاريكاتير المعرف خالد كدار، هجوما لاذعا على المتضامنين مع مدير نشر يومية أخبار اليوم، توفيق بوعشرين، المتابع من أجل تهمة التحرش و الاغتصاب و الاتجار في البشر.

هجوم الفنان الصحفي، جاء عبر تدوينة ساخرة  على حسابه الخاص، بموقع التواصل الأجتماعي فيسبوك، خصصها للرد على المتضامنين مع بوعشرين، و خاصة الإعلامية فاطمة الإفريقي.

كدار استنكر الأصوات التي انكرت على المشتكيات الحديث و الخروج إلى العلن لفضح ممارسات بوعشرين

 

و تفاعلا مع التعليقات التي وردت على ندوينته، قال كدار  “انا لا أثق في بوعشرين لأنني أعرفه جيدا جيدا… لم أثق فيما يقول يوما لانه دائما كان يكذب ويعترف بكذبه… ليس هذا هو الموضوع.. صحافة المراحيض الجميع يعرفها… توفيق بوعشرين اذا كان يستحق المتابعة في حالة سراح.. فطارق رمضان بريء..

و أضاف انا لا أتحامل ضد بوعشرين.. فهو في السجن وامام القضاء لكن لا ننسى ان الضحايا صحفيات كذلك.. هل الأفريقي محامية الشيطان.. ام منهج خالف تعرف.. علاقتي بتوفيق كانت اكثر قربا من الاخرين صديقي… أدافع عن حقه في التعبير طبعا انا مع حرية التعبير… لكن هذه قضية اغتصاب والضحايا موجودات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.