هل أصبح سفير السعودية بموريتانيا متعاطفا مع البوليزاريو؟ هذا هو رد الرياض

عبّر عن ڭود

تبعا للتصريحات المتداولة للسفير السعودي هزاع المطيري بالعاصمة الموريتانية انواكشوط بخصوص موضوع الصحراء المغربية، نفى المسؤول السعودي نفيا قاطعا أن يكون قد أدلى بتصريحات في هذا الصدد وتناقلته مجموعة من وسائل الإعلام، مؤكدا أنه يتواجد في المملكة العربية السعودية منذ شهر رمضان الماضي في إطار إجازته الإدارية السنوية.

وتحدث القائم بأعمال السفارة بالنيابة أنه ربط الإتصال بالموقع الموريتاني “البديل” الذي كان سباقا لنشر الإفتراء وفقه، موضحا أنه قام بحذف الخبر مباشرة بعد انتهاء المكالمة دون تقديم أي تبرير لما أقدم عليه، موردا أن السفير سيشرع في القيام بالإجراءات اللازمة بخصوص المنسوب إليه فور عودته إلى العاصمة الموريتانية نهاية الأسبوع الجاري.

وذكر المصدر أن مدير الموقع يعد من بين “القذافيين” أي المتشبعين بفكر الرئيس الليبي معمر القذافي، كما تربطه علاقات وطيدة بالسفارة الإيرانية بانواكشوط، ويعشق نشر كل ما يتضمن الإساءة للمغرب ودول مجلس التعاون.

من جانب آخر نقلت وسائل إعلام مقربة من جبهة البوليساريو التصريحات، مبرزة أن التغير المفاجئ في الموقف السعودي من ملف الصحراء هو أحد مفرزات الأزمة الخليجية الأخيرة، وبوابة لكسب تعاطف المملكة العربية السعودية ضد المغرب، قصد تحقيق تطور في مسار الملف بما يخدم تصور جبهة البوليساريو.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.