هذه هي قصة افتضاح فيديو الاغتصاب الجماعي داخل حافلة بالدار البيضاء

عبّر-متابعة

أفادت مصادر إعلامية مطلعة، أن الفيديو الذي يوثق للحظة الاعتداء على الفتاة داخل حافلة لنقل الركاب بالدار البيضاء، صور من قبل أحد المراهقين الذين شاركوا في الاعتداء واسمه حمزة، وذلك قبل 3 أشهر من الآن.

وكشفت التحقيقات الأولية، أن حمزة أبلغ لدى مصالح الشرطة عن ضياع هاتفه الذي وثق به حادثة الاغتصاب الجماعي الذي كانت ضحيته فتاة تدعى إيمان تعاني من إعاقة، فيما التحقيقات لازالت جارية للبحث عن الشخص الذي “عثر” على الهاتف وقام بنشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.