بنكيران: حزب “التقدم والاشتراكية” مقلق ومن حقو يكون مقلق

 

عبّر ـ الرباط

قال عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب “العدالة والتنمية” وعضو المجلس الوطني في رده عن سؤال حول تقييمه للوضع الداخلي لحزب العدالة والتنمية بـ”الله يخرج العاقبة بسلام”.

وأضاف  بنكيران في تصريح للصحافة على هامش انعقاد الدورة الاستثنائية لحزب العدالة والتنمية المنعقدة اليوم ببوزنيقة: ” حزب التقدم والاشتراكية مقلق ومن حقو يكون مقلق لانه الطريقة باش تحذفات ديك الكتابة فيها كلام ولكن حزب التقدم والاشتراكية حليف ديالنا وحنا حلفاء ديالو ماشي متحالفين باش نبقاو فالحكومة متحالفين باش نساهمو فالاصلاح”.

واستطرد بنكيران،” كنطالب بصفتي عضو في المجلس الوطني وأمين عام سابق انا والسيد نبيل بنعبد الله لي كونا التحالف والرغبة لي عبر عليها رئيس المجلس الوطني والأمين العام للحزب انهم يحافظو على المكان ديالهم فالحكومة ليستمر هذا التحالف، ولكي نساهم جميعا في الإصلاح لأن تجربتنا الماضية كانت مشرفة للمغرب”.

وقال رئيس الحكومة السابق،” رغم الألم الذي رافق حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء  حزب الكتاب لديه من التجربة مايجعله يمتص هذا الغضب وأن يتجاوزه “.

كما زاد بنكيران أن زيارة العثماني الأخيرة لبيت بنعبدالله كانت فعلا قويا” مشيرا إلى”أنه يفضل السكوت لأنه عندما يتكلم تتحفظ بعض القيادات في الحزب، ويقع ارتباك”.

ودعا بنكيران أعضاء الحزب إلى مساندة العثماني في عمله أو يتركنه يعمل دون التشويش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق