ألمانيا تفرج عن المغربي المتصدق المدان في أحداث 11 شتنبر

عبّر- متابعة 
أفرجت ألمانيا، عن المغربي منير المتصدق، الذي تم اعتقاله منذ 2001 بتهمة مساعدة الخلية الإرهابية التي
نفذت اعتداءات 11 شتنبر في نيويورك وواشنطن، في انتظار ترحيله إلى المغرب.

وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية إن منير المتصدق الذي حكم عليه في ألمانيا قبل 15 عاما بتهمة تقديم المساعدة للخلية الإرهابية المفترضة التي نفذت اعتداءات الحادي عشر من شتنبر 2001 في نيويورك وواشنطن، قد نفذ محكوميته في سجن بهامبورغ، وتم إطلاق سراحه بشكل سري وبعيدا عن أنظار الرأي العام.

وأضافت أنه ربما ينتظر المتصدق وهو مغربي الأصل أن يتم ترحيله إلى المغرب، حيث تفرض القوانين الألمانية ذلك على كل شخص يدان بتهم الإرهاب.

وقال الادعاء الألماني في كارلسروه أمس الخميس إن منير المتصدق الذي أدين بتهمة مساعدة الخلية الإرهابية المفترضة التي نفذت اعتداءات 9/11 في نيويورك وواشنطن سيطلق سراحه مبكرا بشرط ترحيله المبكر إلى وطنه المغرب.

وأوضحت المتحدثة باسم الادعاء الاتحادي الألماني في كارلسروه أن منير المتصدق تقرر إطلاق سراحه قبل نهاية فترة سجنه في شهر نونبر وترحيله إلى وطنه المغرب في الخامس عشر من شهر أكتوبر المقبل عبر مطار هامبورغ.

وأضافت فراوكه كولر لقناة “دوتش فيله” أن السلطات القضائية قررت إطلاق سراح المتصدق قبل الوقت المقرر بأسابيع “بشرط ترحيله إلى المغرب”. وبذلك يمكن للسلطات الألمانية “أن تلقي القبض عليه فورا في حال عودته إلى ألمانيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق