هكذا باع “الحسين البولماني” الوهم للباحثين عن الكنز المدفون

فؤاد جوهر  _ عبر

انتهت “كذبة” وجود الكنز في جبل بقرية “سرغينة” النائية بإلقاء عناصر الدرك الملكي القبض على الشاب الثلاثيني حسين جغيغ، والذي أكد لأقربائه ومحيطه العائلي وبعد ذلك لجيرانه وأصدقائه، أنه رأى في الحلم شخصا يأتيه في المنام يخبره بوجود كنز مقبور بأحد جبال قرية سرغينة، واشترط عليه أن يخبر ساكنة الدواويرالمجاورة، واستمرت تعبئته لأبناء المنطقة لأيام وليالي، وتناقلتها الألسن في المقاهي، وفي كل التجمعات، بما في ذالك المساجد لتتوسع رقعتها، وتنتشر كالنار في الهشيم، ما أدى الى تصديقها من قبل عشرات المئات من الناس، خصوصا بعد أن قال بأنه التقى بالشخص الذي يأتيه في المنام في مكان سري، وصافحه ونصحه بالصلاة والتكبير في منطقة “تيزي” في يوم ليلة القدر، ﻹستخراج الكنز المدفون منذ الزمن الغابر.

نشير الى أن منطقة “سرغينة” عاشت يوم أمس حدثا غريبا، بتجمع عشرات المئات من الأشخاص، والقادمين من مختلف المناطق للبحث عن الكنز الموعود والمدفون منذ قرون خلت، والذي وعدهم الشاب حسين بإستخراجه قبل أن تكتشف تلك الحشود أن الأمر لم يكن سوى وهم.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.