حالت ترقب وتأهب في الجيش المغربي بعد استفزازات البوليساريو الأخيرة..

 عبّر ـ متابعة

بات دخول المغرب في مواجهة عسكرية مع البوليساريو أقرب من أي وقت مضى بعد الأعمال الاستفزازية الأخيرة التي قامت بها الجبهة الانفصالية والتي شرعت الخميس الماضي في نصب خيام بالمنطقة العازلة وسمحت لعربتين عسكريتين تحملان 9 جنود مسلحين بدخول المنطقة المحادية للجدار الرملي العازل.
وحسب مصادر جد مطلعة، فإن أوامر صدرت لوضع الجيش المغربي في حالة تأهب تحسبا لأي مواجهة محتملة، خاصة بعد التأكيد الرسمي الصادر اليوم من وزيري الداخلية و الخارجية ورئيسي غرفتي البرلمان بكون المغرب لن يقف مكتوف الأيدي وسيرد بحزم إن لم تتدخل الأمم المتحدة وتضع حدا لتجاوزات البوليساريو.
هذا وقد بدا جليا أن الجزائر والبوليساريو قد غيرا من استراتيجيتهما بعد الانتكاسات المتتالية التي تلقوها، حيث يتم الآن جر المغرب إلى مواجهة عسكرية قد تغير حسب تقديرهم الوضع الميداني القائم والذي لا يخدم مصالحهما.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.