الشرطة المصرية تقتل 11 متشددا شمال سيناء

عبّــــر _ وكالات 

أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم تصفية 11 “إرهابيا محتملا” في محافظة شمال سيناء الواقعة شمال شرقي البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر اليوم أن الشرطة قتلت 11 “تكفيريا” في تبادل لإطلاق النار في مدينة العريش عاصمة المحافظة دون الكشف عن تاريخ حدوث الاشتباك.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ) أن القتلى كان بحوزتهم ثلاث بنادق آلية وعبوتان ناسفتان تم إبطالهما بواسطة خبراء مفرقعات.

وأوضحت أيضا أن المتشددين كانوا داخل منزل مهجور في أحد أحياء العريش.

وبحسب تقارير أولية، كانت الخلية تنتوي شن هجمات واعتداءات بالتزامن مع الذكرى السنوية لفض اعتصام أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي بميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة في 14 غشت 2014 مما تسبب في مقتل مئات المدنيين.

وذكر البيان أن المتشددين كانوا على صلة بقيادات إرهابية تقيم في الخارج من أجل تمويل الخلية وإمدادها بالسلاح والمال.

يشار إلى أن عدة تنظيمات جهادية من بينها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنشط في وسط وشمال شبه جزيرة سيناء، التي باتت منذ فبراير الماضي مسرحا لعملية عسكرية موسعة للقضاء على المتشددين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.