حماية وتثمين التراث محور مباحثات وزير الثقافة والاتصال مع كاتبة الدولة في الشؤون الخارجية والتعاون بالبرتغال

عبّــــر-و.م.ع

بحث وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج ، يوم  الجمعة بالرباط، مع كاتبة الدولة في الخارجية والتعاون بدولة البرتغال ، السيدة تيريزا ريبيرو، سبل تطوير التبادل الثقافي بين البلدين وخاصة ما يتعلق بحماية وتثمين التراث.

وذكر بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء أمس السبت، أن مباحثات السيد محمد الأعرج والسيدة تيريزا ريبيرو، التي تزور المغرب في إطار الإعداد للدورة 13 للجنة العليا المغربية البرتغالية المزمع انعقادها بالرباط خلال شهر دجنبر المقبل، تناولت أيضا تعزيز التبادل الثقافي في مجالات الأبحاث والدراسات المتعلقة بالتراث الحي والسياحة الثقافية انطلاقا من التجارب المكتسبة من البلدين.

وأضاف أنه تم التركيز خلال اللقاء ، الذي حضرته سفيرة البرتغال بالرباط، على ضرورة التدخل العاجل لحماية بعض المآثر التاريخية من خلال رصد مبالغ مالية من كلا البلدين بخصوص مركز التعريف بالحي البرتغالي بالجديدة، وقصر البحر بآسفي، والآثار البرتغالية بالقصر الكبير، والكنيسة البرتغالية بالصويرة.
وأكد الطرفان، يضيف المصدر ذاته، على ضرورة تحسيس الجامعات والمعاهد المتخصصة بالبلدين، لاسيما المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بالمغرب والمعاهد البرتغالية المتخصصة بالتراث، من أجل الانخراط في عمليات التنقيب الأركيوليوجي بكلا البلدين، كما اتفقا بهذه المناسبة على إيلاء الاهتمام اللازم للتعاون الثقافي والأركيولوجي ضمن توصيات الاجتماع المقبل للجنة العليا المغربية البرتغالية.

Sponsored by SARA NETWORK
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.