ثورة الملك والشعب..ثورة جديدة بقيادة ملك شاب وشعبه الأبي

كبيرة بنجبور ـ عبّر 

ينتظر الشعب المغربي قاطبة خطاب الملك بعد غد الأحد 20 غشت بمناسبة ثورة الملك والشعب، ويترقب المتتبعين الوطنيين والدوليين مضامين الخطاب الذي سيحمل الكثير من القرارات المهمة خاصة وأنه يأتي عقب الخطاب الأخير للملك بمناسبة عيد العرش والذي عاتب فيه جلالته وبلهجة شديدة المسؤولين والوزراء على تقاعسهم في العمل.

ومن المرتقب أن يحمل الخطاب بين طياتها قرارات نهائية تهم مسؤولين كبار في الدولة خاصة بعد تسجيل أسماء البعض ممن اشرفوا على المشاريع التنموية التي تهم منطقة الريف والتي شهدت تباطؤا ولم ترى النور على أرض الواقع.

وباتت الخطابات الملكية تحظى بكثير من التتبع والترقب وتزداد حدة الانتظار كلما اقترب الموعد، ومن المحتمل أن يكون الإصلاح الطابع الغالب على الخطاب بشتى مجالات الإصلاح السياسي والإداري والهيكلي، في تطبيق لمضمون الخطاب الأخير.

ولا يخفى على أي متتبع عادي أو متخصص التطورات الكبرى التي شهدتها المملكة المغربية في عهد الملك محمد السادس والنهضة الاقتصادية والفكرية والتنموية التي عززت من تواجد المغرب قاريا ودوليا وبوأته الصدارة في ميادين بعينها وجعلته قطبا استثماريا ومساندا أمنيا ومرجعا فكريا للعديد من البلدان.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الوقفة  عفوية لولي العهد..و فيها بزاف ديال الاحترام و الحب للملك وللنشيد الوطني

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.