تدافع ورشق بالحجارة بمطار العيون لاستقبال الحجاج العائدين

عبّــر ـ متابعة

شهد مطار العيون الحسن الأول مساء أمس الجمعة، حالة شنآن كبيرة بين الأمن وعائلات وذوي الحجاج القادمين من الديار المقدسة، وعمت الفوضى بعدما حاولت عائلات الحجاج الدخول للمطار لاستقبال حجاجهم وتم منعهم من قبل الأمن، حسب مصدر إعلامي.

واوضح المصدر أن التدافع تسبب في إصابة شخص بجروح على مستوى الفم، مشيرا إلى أن عملية المنع قوبلت بالرشق بالحجارة من قبل بعض المشاغبين ما استدعى تعزيز الأمن ومنع ومراقبة الدخول والخروج من المطار.

ويذكر أن موسم الحج مر في أجواء عادية هذه السنة ولم يسجل وفيات بسبب التدافع غير أن الحجاج المغاربة عانوا من نصب شركة سعودية تواصلت مع وكالات أسفار مغربية ولم تستقبل الحجاج كما تم الاتفاق عليه، كما أن منهم من ظهر في ختام الحج وهو يفترش الأرض لإنهاء المراسيم في وضع مزري.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.