جرسيف: سيدة تذل وتقتص للمواطنين من برلماني الوردة

مراد هربال ـ عبّر 

زيارة برلماني اقليم جرسيف عن حزب الوردة سعيد بعزيز، لجماعة رأس لقصر لم تمر مرورا الكرام ، بعد تصاعد احتجاجات “المتضررين “من قرار تنفيذ هدم حوالي ثلاثة منازل بدوار آيت الباجي بجماعة رأس لقصر إقليم جرسيف يوم امس الجمعة ،تنفيذا لمقررات دورية وزارة الداخلية الرامية إلى محاربة البناء العشوائي والحد من انتشاره.

القرار واجهته الساكنة بالاحتجاج تحت ذريعة الحق في السكن على اعتبار أنهم ينتمون لذوي الحقوق، بالإضافة إلى أن عملية البناء تمت أمام أعين السلطات بهذه الجماعة. كما جعلوا من النائب البرلماني و نائب رئيس جهة الشرق دمية صماء ،لا تفقه ما يجري من حولها ، ونددوا بتجاهل المسؤولين لمطالب وحقوق ساكنة جرسيف.

واعتبر المحتجون هذه الزيارة، ضحك على الساكنة و مجرد حيلة من حيل الكائنات الإنتخابية لنائب البرلمانية، وهي في الحقيقة ليست مؤازرة للمتضررين بقدر ما هي مذلة لهذا المنتخب الذي ظل يظن نفسه متسيدا للمشهد السياسي بالإقليم.

و تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومعهم عدد من المواقع الإليكترونية الوطنية شريط فيديو يظهر فيه البرلماني في وضعية لا يُحسد عليها، بعد أن صفعته سيدة و رفع شباب الجماعة شعار “إرحل” في وجهه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق