الفايسبوك المغربي يحتفل برفض شرطي مغربي مصافحة رئيس “سبتة المحتلة”

عبّر ـ متابعة 

أشاد إعلاميون وحقوقيون مغاربة، بشرطي مغربي يعمل بالمعبر الحدودي بين سبتة والمملكة المغربية، رفض مصافحة رئيس سبتة “خوان فيفاس”.

وتداول نشطاء صور الشرطي ومقطع فيديو صوّر الواقعة، مشيدين بما وصفوه “رسالة للاسبانيين بأن المغاربة يعتبرون سبتة ومليلة أرضا مغربية”.

ودعا الاعلامي عبد الله أفتات إلى “إعادة النقاش لاسترجاع سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما للحضن المغربي، بعد هذا الحدث”.

وقال أفتات في تدوينة له على منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “هذا الشرطي الوسيم يمثّلني.. موقفه الأكثر من رائع أبكاني.. وآن أوان إعادة النقاش لاسترجاع سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما للحضن المغربي.. وتحية للشاب الوطني الذي يحتاج إلى استقبال الأبطال شعبيا”.

من جهته، قال الناشط الحقوقي الطيب البوزياني في تدوينة له على صفحته بـ”فيسبوك” تعليقا على الحادثة “للرجولة موقف حيث لا يتوقع أحد، رجل في زمن عزّ فيه الرجال، شرطي مغربي بسيط أشرف من أشرف سياسييكم، والكرامة والعزة لو كانت رجلا”.

ودعا نشطاء آخرين إلى تكريم هذا الشرطي، مشيدين بما وصفوه “رسالة للاسبانيين بأن المغاربة يعتبرون سبتة ومليلة أرضا مغربية”.

وتداولت مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر رفض الشرطي المغربي(لم يتم تقديم معلومات عن هويته) مدّ يده للسلام على خوان فيفاس، رئيس سبتة، الذي كان يزور المعبر الحدودي، برفقة الرئيس الجديد للحزب الشعبي اليميني الإسباني بابلو كاسادو.

في الوقت الذي انتقد الاعلام الاسباني ما أقدم عليه رئيس سبتة مما سبب له حرجا أمام الاعلاميين الذين كانوا يرافقونه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق