الناظور..الدراسة تتعثر بمدرسة عبد الخالق الطريس “بزايو” بعد قرار دمج مدرسة “عريقة” بقرار أحادي

في الواجهة كتب في 16 سبتمبر، 2022 - 19:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

لأزيد من أسبوع تخوض جمعية آباء وأولياء التلاميذ بمدرسة عبد الخالق الطريس وسط زايو بإقليم الناظور، إضرابا ومقاطغة دراسية عبر منع ولوج فلذات أكبادهم إلى مدرسة عبد الخالق الطريس، وإلتحاقهم بالفصول الدراسية احتجاجا على دمج مدرسة عبد الكريم الخطابي المجاورة بها.

 

واستنكر نشطاء وحقوقيون الخطوة المفاجئة وقرار النيابة الإفليمية بالناظور على إنهاء كل أشكال التمدرس بمدرسة عبد الكريم الخطابي، وبإجتثاث ذاكرة مدينة زايو لإعتبار المؤسسة من أقدم المدارس بالإقليم، والتي تأسست في أواسط الخمسينيات من القرن الماضي، والإكتفاء فقط بإحتضان تلاميذ الفرصة الثانية.

 

 

وفي هذا السياق حلت بمدينة زايو مديرة النيابة الإقليمية بالناظور، حيث احتضنت باشوية زايو يومه الخميس، اجتماعا بهدف الوقوف على مطالب جمعية آباء وأولياء التلاميذ، وتم اقتراح اضافة قسمين لإستعاب الزيادة العددية التي أفرزها غلق مدرسة عبد الكريم الخطابي، والتوسيع من ساحة الإستراحة لمدرسة عبد الخالق الطريس بهدف خلق فضاء أوسع للتلاميذ.

 

ولم يستسغ جمعية آباء وأولياء التلاميذ ونشطاء حقوقيون الحلول المقترحة من النيابة الإقليمية التي رأوها بعيدة عن واقع الإنصاف لمدرسة عبد الكريم الخطابي التاريخية بزايو، ومتسمكين في ذات الوقت، بقرار إلغاء دمج مدرستين ومحو ذاكرة تاريخية مشتركة لأبناء زايو.

 

 

وتأمل عائلات التلاميذ أن يحل ملف دمج المدرستين في أسرع وقت ممكن، بهدف ضمان سيرورة الدروس واستئنافها لفلذات أكبداها مع إنطلاق الموسم الدراسي الجديد، الذي تعثر مع بدايته، وهو الأمر الذي أثار موجة من المخاوف لإمكانية تمديد المقاطعة من قبل جمعية آباء وأولياء التلاميذ التي ستعقد اجتماعا طارئا لها في غضون الأيام القليلة القادمة، لتوضيح موقفهم من اقتراحات النيابة الإقليمية بالناظور.

 

فؤاد جوهر ـ عبّــر

اترك هنا تعليقك على الموضوع