هكذا فسر رواد التواصل الإجتماعي دلالات صورة الملك محمد السادس

 

عبّر ـ متابعة

اشتعلت شبكات التواصل الاجتماعي، بصورة جديدة للملك محمد السادس، حيث تمت مشاركتها على نطاق واسع لما تحمله حسب رواد هذه الشبكات، من رسائل سميائية لعدد من الجهات.

 

الصورة المتداولة، ليست كالصور السابقة للملك حسب عدد من النشطاء، فقد ظهر فيها الملك بمفرده، مرتديا معطف بلون أصفر، و سروال مزركش مع حذاء منسجم مع لون السروال.

 

نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، اعتبروا أن صورة الملك الجديدة، هي رسالة لأعداء الوطن و المتربصين بوحدة أراضيه، و قد أبدع عدد من هؤلاء في تفسير الصورة، و استخراج دلالاتها السميائية، حيث اعتبروا أن المعطف الأصفر بلون الرمال، إنما يرمز للصحراء المغربية، أما السروال المزركش و الحداء، فهما دلالة على الزي العسكري، خاصة و أن ألوانهما قريبة جدا من ألوان البدل العسكرية للدرك الحربي المغربي.

 

أما بخصوص الرسالة التي تحملها الصورة، فيقول النشطاء، ان الملك أكد من خلال الزي الذي اختاره، أنه مع الحوار السلمي و أنه لا تنازل عن شبرا من تراب المغرب، و أن المغرب مستعد للحرب إذا تطلب الأمر ذلك.

 

يذكر أن الجبهة الانفصالية تحركت في استفزاز صارخ للمغرب، داخل الشريط الحدودي، تستعد لنقل مقرات بعض منشآتها الإدارية والعسكرية من مخيمات تندوف في الجزائر التي أقيمت بها منذ بداية النزاع في 1975، إلى المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، والتي تضم جماعتي بئر لحلو وتيفاريتي، و هو ما اعتبر إعلان حرب صريح.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.