صبغة شعر كادت تكلف فتاة حياتها و السبب؟

عبّر-مواقع 

 

قررت فتاة فرنسية تغيير شكلها فاستعملت صبغة شعر، كادت أن تكلفها حياتها.

 

وذكرت صحيفة Le Parisien الفرنسية أن الصبغة غيرت شكل وجه الشابة الفرنسية إيستيل البالغة من العمر 19 سنة بسبب الحساسية الناجمة عن صبغة الشعر.

 

واشترت إيستيل الصبغة من السوبر ماركت، وقبل أن تستعملها أجرت اختبارا للحساسية، ولكنها لم تنتظر إلا 30 دقيقة بدلا من أن تنتظر يومين.

 

وقالت إيستيل: “لقد فعلت شيئا غبيا وأريد أن أحذر الآخرين: لكي لا يتصرفوا مثلي”.

 

وبدأت حساسية بسبب البارافنيلينيديمين (مادة تستخدم في صناعة الأصباغ) بعد بضع ساعات من صبغ شعرها باللون البني، بدأ الجلد في الجزء العلوي من الرأس بالانتفاخ.

 

واتصلت الفتاة بغرفة الطوارئ، وفي ذلك الوقت كبر رأسها من 56 إلى 63 سم. أعطوها دواء وعادت إلى المنزل، ولكن الانتفاخ استمر في النمو، انتفخ لسانها، بدأت إيستيل تختنق. فدخلت المستشفى، وبدأت حالتها تتحسن بعد العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق