جمعية «الشعلة للتربية والثقافة فرع الرباط» تنظم ايام تضامنية مع الأسرى الفلسطنيين

 عمر العداني ـ عبّــر

أحيى العالم بأسرهه، اليوم العالمي للأرض من خلال تنظيم أنشطة مختلفة تشمل المعارض والوقفات الاحتجاجية الرامية إلى التوعية بضرورة حماية البيئة والتصدي لآثار التغير المناخي.

وفي نفس السياق نظمت جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع الرباط، بمقر دار الشباب التقدم، أياما تضامنية مع الأسرى الفلسطنيين، تحت شعار “قضية الأسرى قضية أمة” وفي حوارمع رئيس فرع الجمعية “عثمان العزوزي” أكد على ضرورة التشبت بروح العمل وروح تحرير كل أراضي الدولة الفلسطينية.

كما بين أهمية نضال الطفلة “عهد التميمي” أيقونة المقاومة الحرة الشعبية، مؤكدا على مساهمتها الفعالة في ايصال الصورة الحقيقية لمعاناة ومقاومة الشعب الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني في درب النضال الطويل. وأضاف السيد “عثمان” على أن جمعيته كانت ولا زالت وستضل حاملة شعلة القضية الفلسطينية، بتنظيمها مثل هاته الايام التضامنية الفلسطينية.

وأخيرا أكد “العزوزي” على أهمية تعميم مستجدات القضية الفلسطينية على عموم الشباب والأطفال ايمانا منه بقدرات هذه الفئة على إيجاد حلول جدرية للقضية الفلسطينية. ويشار أن هذا الحفل دام ثلاث ايام، وقد أثثته فعاليات المجتمع المدني ، والمنخرطين في الجمعية، وعرف عروض ولوحات فنية ، ومسرحية عبارة عن قاعة محاكمة تجسد روح الترابط بين الأرض والمواطنة وتجسيدا لمحاكمة الطفلة المناضلة “عهد التميمي” ، وذلك بحضور أمهات وآباء المنخرطين والعديد من فعاليات المجتمع المدني، كما عرفت هذه الايام التضامنية الى جانب هذه الانشطة محاضرة قيمة للشابة الباحثة والحقوقية ” ياسمين بوطيب” الى جانب صبحية تربوية عبارة عن ورشة للفن التشكيلي لفائدة الأطفال .

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.