المرصد الفلكي أوكايمدن يكتشف كوكبا يحتمل أن يصطدم بالأرض

عبّـــر _ و م ع 

اكتشف المرصد الفلكي أوكايمدن التابع لجامعة القاضي عياض بمراكش ، كويكبا ثنائيا يصنف من الكويكبات ذات الاحتمال الخطير للاصطدام مع الأرض.

وحسب بلاغ لجامعة القاضي عياض ، فإن هذا الاكتشاف الفريد تم تحقيقه بواسطة تلسكوب “موس” التابع للمرصد الفلكي أوكايمدن في دجنبر 2017.

وأطلق على هذا الكويكب من قبل مركز الكويكبات الصغيرة التابع للاتحاد العالمي لعلماء الفلك ، يضيف البلاغ، إسم ” يي 5 2017 ”

وحسب بروزوفيك مارينا التي تشتغل على رصد الكويكبات القريبة من الأرض بوكالة ناسا الأمريكية، فقد ” تم إجراء عمليات رصد حديثة لهذا الكويكب بواسطة رادارات غولدستون وأريسيبو ، وتبين بعض صور الرادار أن الكويكب “يي 5 2017” جسم ثنائي متساوي الكتلة ، قطر كل واحد منهما حوالي 900 متر ، ويبدو أن مدة دورانها المحور تمتد ما بين 20 و 24 ساعة “.

وأضافت ، حسب ذات المصدر، أن “هذا الكويكب الثنائي ذو الكتلة المتساوية هو الاكتشاف الرابع من نوعه في مجموعة الكويكبات القريبة من الأرض التي نعرفها لحد الآن ، و هو الثاني من ناحية الحجم بعد (يو بي 5 إي 5 2005) “.

ويعد هذا الكويكب ، الذي يظهر بناءا على صور الرادار أنه جسم مظلم بصريا ومن المحتمل أن يكون مذنبا منقرضا ، الكويكب الوحيد الذي يشبه مداره حول الشمس مدار صنف مذنبات المشتري.

يذكر أن كلودين رينر هي التي رصدت لأول مرة الكويكب “يي 5 2017” بواسطة تلسكوب “موس”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.