عبّــر _ متابعة

سجلت حركة النقل الجوي في مختلف مطارات المملكة ارتفاعا بنسبة 49ر11 في المائة، خلال الشهور السبعة الأولى من السنة الجارية ( من يناير إلى يوليوز 2017 ).

وأوضح تقرير للمكتب الوطني للمطارات أن هذا الارتفاع يعكسه انتقال عدد المسافرين من 10 ملايين و56 ألفا و968 مسافرا، خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية ( 2016 )، إلى 11 مليونا، و212 ألفا، و695 مسافرا في السنة الجارية ( 2017 ).

وأبرز المصدر ذاته أن مطار محمد الخامس الدولي للدارالبيضاء ساهم لوحده في هذا الارتفاع بحصة 43 ر46 في المائة، وذلك بما مجموعه 5 ملايين، و206 آلاف، و32 مسافرا، كما ساهم مطار مراكش المنارة بحصة 50ر21 في المائة، متبوعا بمطار أكادير المسيرة بحصة 48ر7 في المائة، ومطار طنجة بحصة 25ر5 في المائة، ومطار فاس سايس بحصة 22ر5 في المائة، بينما كانت مساهمات باقي المطارات دون 5 في المائة.

وحسب التقرير ذاته، فإن حركة الطائرات في مختلف المطارات المغربية سجلت ارتفاعا في شهر يوليوز الماضي بنسبة 65ر5 في المائة، فضلا عن حركة الطائرات العابرة للأجواء المغربية، التي تزايد عددها بنسبة 3ر5 في المائة، وقد صاحب ذلك ارتفاع في عمليات الشحن الجوي بنسبة 99ر31 في المائة.