محكمة الاستئناف بطنجة تصدم الجمعيات النسائية و تلغي الحكم بإثبات البنوة خارج الزواج

ولد بن موح-عبّر

في قرار مفاجئ ألغت محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، القرار التاريخي الذي كان قد أصدره قسم قضاء الأسرة بالمحكمة الابتدائية، يناير الماضي، بعد أن حكم لصالح أم عازبة بإثبات نسب مولودتها من علاقة غير شرعية، إلى الشخص المدعى عليه بناءا على نتائج الخبرة الطبية، حيث قضت أيضا بالتعويض المادي للمدعية.

و كان هذا الحكم بمثابة قرار غير مسبوق في تاريخ القضاء المغربي، إلا أن قضت محكمة الاستئناف الأسبوع الماضي، بإلغاء هذا الحكم، و هو الأمر الذي قد تكون له ردود أفعال سلبية خاصة من طرف المنظمات النسائية و الجمعيات الحقوقية.

و كانت المحكمة الابتدائية بزاكورة، أصدرت بدورها حكما يقضي بحق الطفل الطبيعي في انتسابه لأبيه لتجنيبه آثار الوصم الاجتماعي، إعمالا للاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب.

الحكم الذي صدر بعد أشهر بمن صدور حكم عن محكمة طنجة، أقر نفس المبدأ وفق نفس الحيثيات المستندة على عدد من الاتفاقيات الدولية.

و كانت عدد من الجمعيات تمني النفس بأن تكون الأحكام الجديدة بداية ميلاد اجتهاد قضائي جديد يعترف بحق الطفل الطبيعي في انتسابه لأبيه بغض النظر عن الحالة العائلية لوالديه، في تأويل جديد لنصوص مدونة الأسرة.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.