فضيحة جديدة تهز حزب المصباح بعد اعتقال عضو بارز فيه بتهمة زراعة القنب الهندي

صفاء بالي-عبّر

قضت هيأة الحكم بمحكمة تطوان بمتابعة المدعو ع خ، الذي يشغل منصب مستشار جماعي عن حزب العدالة و التنمية، بجماعة الزيتون، التابعة ترابيا لإقليم تطوان، و ذلك بتهمة زراعة القنب الهندي.

المستشار الجماعي لحزب المصباح، كان قد أوقف يوم الخميس 9 نونبر الجاري، من طرف دورية للدرك الملكي، قبل أن تتم إحالته على النيابة العامة التي أحالته بدورها على قاضي التحقيق، يوم السبت 11 نونبر، الذي قرر متابعته في حالة سراح.

و ليست هذه هي المرة الأولى، التي يسقط فيه عضو بارز و مسؤول في حزب ابن كيران، بمثل هذه القضية، حيث سبق و أن تم اعتقال بنعيسى بوعسرية الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بجماعة دار العسلوجي بإقليم سيدي قاسم، على خلفية ورود اسمه في محاضر تصريحات متهمين في الاتجار الدولي في المخدرات كانت المصالح الأمني المختصة قد اعتقلتهم قبل أيام بمطار محمد الخامس الدولي، وبحوزتهم كمية من المخدرات معبأة في كبسولات داخل أمعائهم.

كم سبق و إن تم اعتقال محمد البزوي، و هو قيادي من العدالة و التنمية، بإقليم أسفي، ضمن شبكة دولية للاتجار الدولي في المخدرات.

السقوط المتتالي لأعضاء حزب المصباح، الذي وقف ضد دائما ضد تقنين زراعة القنب الهندي، يبين مدى التناقض الصارخ بين الشعارات التي يحملها الحزب الذي يدعي المرجعية الإسلامية، و بين ما يمارسه أعضائه على أرض الواقع.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.