رفضت الزواج من ابن عمها فوضعت حدا لحياتها بتنغير

 

عبّر ـ مراسلة

علم من مصادر متطابقة، أن فتاة أقدمت على وضع حد لحياتها بمدينة تنغير شنقا داخل منزل أسرتها بدوار “أيت مواتد” بجماعة “أيت يوول” بسبب رفضها الزواج من خطيبها الذي لم يكن سوى ابن عمها.

وأكدت ذات المصادر أن الهالكة رفضت تزويجها من أحد أبناء عمومتها وربما يكون هذا هو السبب الرئيسي في إقدامها على هذه الفاجعة التي هزت أركان الدوار الذي تنتمي إليه وكسرت هدوءه وصمته المعتاد.

هذا وجرى إخطار السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي ومصالح الوقاية بالحادث والذين حضروا إلى عين المكان حيث تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح بأمر من النيابة العامة لتحديد ملابسات وحيثيات الوفاة.

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.