جزائريون: “افتحوا الحدود مع المغرب بغينا الخضر والحوت.. حنا ما عندنا والو”

عبّر-يوتوب

أبدى عدد كبير من من الجزائريين في مدينة مغنية الحدودية، غرب البلاد، أملهم في فتح الحدود المغلقة بين البلدين، لما في ذلك من أثر إيجابي على الحركة الاقتصادية في مدينتهم.

وفي استجواب أجرته قناة النهار الجزائرية، قال أحد المواطنين إن سكان المدينة مع فتح الحدود المغلقة منذ أكثر من  22 سنة، لتجاوز ما يعانونه من انعدام فرص الشغل، مضيفا “ما بقاتش عندنا الخدمة في مغنية الآن”.

المتحدث قال إن فتح الحدود من شأنه ترويج الحركة التجارية في المدينة عبر إدخال عدد من المواد الغذائية من المغرب، مثل الخضر والسمك والفواكه، مضيفا “حنا ما عندنا والو”.

مواطن آخر دعا إلى إنقاذ المدينة عبر فتح الحدود، أو خلق مؤسسات صناعية بالمدينة لامتصاص بطالة الشباب.

وتستمر الجزائر في رفض فتح الحدود رغم الدعوات المتكررة التي وجهها المغرب لطي صفحة الماضي، والتي لاقت تجاهلا من طرف الجار الشرقي.

وكانت السلطات الجزائرية قد قررت في شهر غشت 1994، إغلاق حدودها البرية مع المغرب، وذلك بعد اتهامات وجهت لمخابراتها بالضروع في هجوم إرهابي على فندق “أطلس أسني” بمراكش، والذي أدى إلى مقتل سائحين إسبانيين وجرح فرنسية، وهو الهجوم الذي نفذه ثلاثة فرنسيين من أصول جزائرية.

 

 

http://

 

Sponsored by SARA NETWORK
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.