المغرب يطلق أول قمر اصطناعي

عبِّر-وكالات:

أفادت وسائل إعلام مغربية بأن أول قمر اصطناعي عالي الدقة لتعزيز قدرات المملكة الأمنية والاستخباراتية، والذي يحمل اسم “MN35-13″، سيتم إطلاقه مع بداية شهر نوفمبر المقبل.

ومن المقرر إطلاق القمر الاصطناعي الأول في 7 أو 8 نوفمبر من قاعدة إطلاق تابعة لمنطقة غويانا الفرنسية على متن صاروخ “فيغا” التابع لأريان سبيس، بموجب صفقة فرنسية مغربية جرى بموجبها اقتناء قمرين اصطناعيين بحوالي 500 مليون أورو.

وقد تم بناء القمر الاصطناعي “MN35-13” من قبل شركة “إيرباص للدفاع والفضاء” و”تاليس إلينيا سبيس” أو ما يعرف بـ”مركز كان ماندليو الفضائي” الفرنسي، ومن المقرر أن يكون القمر الاصطناعي الثاني الذي تبنيه الشركات ذاتها، جاهزا للإطلاق، عام 2018.

وكان برنامج الأقمار الاصطناعية المغربية لرصد الأرض محاطا بالغموض، حيث كان هناك اتفاق بين الرباط “إيرباص للدفاع والفضاء” و”تاليس إلينيا سبيس” تم بموجبه عقد صفقة منذ عام 2015، إلا أن طرفي الاتفاقية لم يكشفا منذ ذلك الحين عن أي معلومات بشأن هذه الصفقة.

وأفاد موقع “سبيس واتش”، بأن القمرين الاصطناعيين اللذين يمتلكهما المغرب حاليا مماثلين للقمرين اللذين صممتهما الشركتان الفرنسيتان لفائدة دولة الإمارات العربية المتحدة، المعروفين باسم “Falcon Eye”(عين الصقر)، مبرزا أنهما نسخة مطورة لقمر المراقبة “Pléiades-HR Earth”، الذي يصور بدقة “70 سنتيمترا” في مساحة قد تمتد إلى 20 كيلومترا.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.