زيارة حموشي لأمريكا عنوان للشراكة الأمنية المتميزة وتأكيد لنجاعة الأجهزة الأمنية الوطنية

تقارير كتب في 17 يونيو، 2022 - 17:10 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
حموشي

شكلت الزيارة التي قام مدير المديرية العامة للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، حيث التقى المسؤول المغربي بنظرائه الأمريكان،

عنوان آخر من عناوين الشراكة الأمنية والاستخبارتية المتميزة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

الزيارة التي لا جرم أنها تأتي في سياق التعاون الثنائي، الذي يربط الرباط وواشنطن في سياق الجهود الرامية إلى تحقيق أمن واستقرار البلدين أولا ومختلف بقاع العالم ثانيا،

تؤكد أهمية الدور الذي بات يضطلع به المغرب بالنسبة للجانب الأمريكي وللعالم،  في مجال تحقيق الأمن ومحاربة الجريمة المنظمة،

وتؤشر على المستوى الذي وصل إليه التنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة.

وبالنظر إلى جدول اللقاءات التي قام بها المسؤول المغربي، والشخصيات التي تباحث معها، كمديرة أجهزة الاستخبارات الوطنية، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية،

ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، فإن هذا يدلل على الأهمية التي يعطيها الجانب الأمريكي للأجهزة الأمنية المغربية، كشريك موثوق وذي مصداقية،

وهو ما تأكده الوقائع والتقارير الأمنية التي تصدرها المؤسسات المحلية في أمريكا وخارج أمريكا،

والتي تشيد في كل مرة بمجهودات هذه الأجهزة خاصة في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

حسب عدد من المتتبعين، فإن لقاءات حموشي، ونظرائه الأمريكان،

تجاوزت فيها المباحثات حدود البلدين إلى مناطق أخرى من العالم، كمنطقة الشرق الأوسط،

وأوروبا ومنطقة الساحل والصحراء، وجميع الأماكن التي تنشط فيها الجماعات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية،

وهو ما يؤكد السمعة الكبيرة التي باتت تحظى بها الأجهزة الأمنية المغربية،

والتي كسبتها من خلال استراتيجياتها الفريدة وغير مسبوقة،

وأداءها المبهر في محاربة الإرهاب وتجنيب المغرب وعدد من دول العالم،

حمامات دم كانت ستودي بحياة عشرات من الأبرياء، من خلال رصد وتتبع العناصر الإرهابية وتقديم معطيات دقيقة عنهم.

حري بالذكر، أن المديرية العامة للأمن الوطني، كانت قد أعلنت أمس الخميس 16 يونيو 2022، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني،

عبد اللطيف حموشي، قام بإجراء مباحثات مع نظرائه في الولايات المتحدة،

حول التحديات الأمنية والتهديدات الإرهابية وشبكات الإجرام المنظم، خلال زيارة  قام بها إلى أمريكا بين 13 و14 يونيو 2022.

وأكد بلاغ صادر عن الأجهزة الأمنية، أن حموشي قام بزيارة للولايات المتحدة على رأس وفد أمني رفيع،

حيث اجتمع مع كل من أفريل هاينز، مديرة أجهزة الاستخبارات الوطنية، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية ويليام بيرنز، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي”.

حموشي

وتناولت تلك اللقاءات، حسب البلاغ “مختلف التهديدات الأمنية والمخاطر المستجدة على الصعيدين الإقليمي والدولي،

كما تمت مناقشة الآليات والسبل الكفيلة بمواجهة هذه المخاطر من منظور مشترك”.

كما تطرقت المباحثات حسب المصدر، إلى “العمليات الافتراضية المرتبطة بمكافحة الخطر الإرهابي والجريمة المنظمة، خصوصا في أشكالها السيبرانية وارتباطاتها العابرة للحدود الوطنية”.

وذكر البلاغ، أن “الزيارة تجسد متانة التعاون الثنائي الذي يجمع بين البلدين في مختلف المجالات الأمنية”.

 

وأضاف البلاغ أنها “تأتي في سياق مطبوع بتعزيز وتطوير الشراكة الأمنية القائمة بين المصالح الأمنية المغربية والوكالات الفيدرالية الأمريكية المكلفة بالاستخبارات وتطبيق القانون”.​​​​​​​

ويجمع بين المغرب والولايات المتحدة تعاون ثنائي في شتى المجالات، الأمنية والعسكرية والاقتصادية والسياسية.

 

 

ولد بن موح-عبّر

اترك هنا تعليقك على الموضوع