ماكرون يتخلى نهائياً عن فرض ضرائب الوقود خوفاً من اندلاع مظاهرات جديدة

عبّر-متابعة 

أعلنت الرئاسة الفرنسية مساء الأربعاء إلغاء الضريبة على الوقود للعام 2019 التي تم فرضها الشهر الماضي وكان من المنتظر رفعها مجددا في بداية العام المقبل. قرار الإلغاء يأتي بعد يوم واحد من إعلان الحكومة تجميد الضريبة لمدة ستة أشهر بهدف دراسة الأوضاع أو محاولة إيجاد البديل بعد موجة احتجاجات شعبية كبيرة قادها حركة “السترة الصفراء”.

 

وقالت وسائل الإعلام الفرنسية بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قرر إلغاء زيادة الضريبة على الوقود نهائيا عوض تعليقها كما كان مقررا الثلاثاء في الوقت الذي تتواصل فيه احتجاجات “السترات الصفراء” في فرنسا، للأسبوع الثالث على التوالي، اعتراضا على سياسات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية وأبرزها ارتفاع الضرائب زيادة الرسوم على أسعار الوقود.

 

وكان رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب قد أعلن الثلاثاء تجميد الضريبة على الوقود وبعض الإجراءات الأخرى على غرار وقف الزيادة على المراقبة التقنية للسيارات التي كانت مقررة بداية من العام المقبل وكذلك زيادة تسعيرة الكهرباء والغاز. إجراءات الحكومة هذه تهدف لفتح باب الحوار وتهدئة الأوضاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق