طالبة قضت ليلة مع خليلها وادعت احتجازها من قبل عصابة خوفا من عائلتها ولكن النهاية كانت..

عبّر ـ صحف

 

عاشت مصالح الأمن بأزرو، أخيرا، حالة استنفار بعد شكاية عائلة تدعي فيها اختطاف ابنتها من قبل عصابة تتكون من رجال ونساء، قبل أن يتم العثور عليها بالرشيدية. وخلال الاستماع إليها من قبل شرطة الرشيدية، اعترفت أنها اختلقت قصة اختطافها، خوفا من والدها بعد أن قضت ليلة مع عشيقها.

وأفادت مصادر صحفية، أن الشرطة القضائية للرشيدية، سلمت المتهمة، وهي طالبة إلى مصالح الأمن بأزرو، التي استمعت إليها في محضر قانوني، واعتقلت خليلها، قبل أن تحيلهما على وكيل الملك بابتدائية المدينة، بجنحة إهانة الضابطة القضائية والفساد.

وفوجئت عائلة الطالبة بعدم عودتها إلى المنزل، وظلت تبحث عنها لدى صديقاتها وقريباتها دون جدوى، وفي الغد توصلت برسالة نصية من ابنتها تفيد أن عصابة تتكون من رجال ونساء اعترضت طريقها واختطفتها، عبر سيارة صوب وجهة مجهولة.

وأشعرت العائلة مصالح الأمن بأزرو، فاستنفرت عناصرها من اجل فك لغز هذا الاختطاف، وتم تعميم برقية على مختلف المصالح الأمنية بالمملكة، تتضمن صور المختطفة.

وكشفت المصادر أن الضحية، استغلت الأمر وتوجهت إلى فاس، وبعدها استقلت حافلة إلى الرشيدية، واستجدت عددا من مسيري المقاهي من اجل العمل لديهم منظفة لفترة معينة.

وأشعرت شرطة الرشيدية بوجود الفتاة تتطابق أوصافها مع الطالبة المختطفة بأزور، ليتم إيقافها أمام مقهى بالمدينة، ونقلها إلى مقر الشرطة للاستماع إليها والتأكد من ظروف اختطافها وتحريرها من قبل خاطفيها.

وادعت الطالبة أنها اختطفت من قبل عصابة تتكون من رجال ونساء وانهم كانوا يسعون لاستغلالها في الدعارة، قبل أن يتخلصوا منها بالرشيدية، بسبب مقاومتها لهم.

وشكك المحققون في رواية الطالبة، وعندما طالبوها بأوصاف المختطفين ونوع السيارة لإصدار مذكرة بحث لاعتقالهم، ارتبكت، وبدأت تتناقض في إجابتها وذكر أوصاف المشتبه فيهم، قبل أن تقر أنها ادعت اختطافها خوفا من عائلتها.

واعترفت المتهمة أنها على علاقة غير شرعية مع شاب يقطن بأزرو، وأنها حلت بشقته لممارسة الجنس معه في المساء، فأغراها بالمبيت عنه، فوافقت، وفي الصباح، أدركت خطورة ما قامت به.

وخوفا من والدها المعروف بصرامته، استقلت حافلة إلى فاس ومن هناك أرسلت رسالة نصية لأفراد عائلتها تدعي فيها أنها اختطفت من قبل عصابة، قبل أن تستقل حافلة إلى الرشيدية، إذ قررت الاستقرار فيها والبحث عن عمل تعيل به نفسها.

وأشعرت الشرطة القضائية للرشيدية مصالح الأمن بأزرو باعتقال الطالبة، وسلمتها لها، فأمرت النيابة العامة باعتقال خليلها وتعميق البحث معهما، وتقديمهما أمامها في حالة اعتقال.

ــــــــــــــــــ
شدها جارها قطي داخلة عند جمها للبرتوش او فرشها بهاد الفيديو..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق