260 مغربي محتجز بليبيا يتعرضون للتعذيب.. ومطالب للإفراج عنهم

عبّــر _ متابعة

دعت المنظمة الديمقراطية للشغل الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة، للتدخل العاجل لدى السلطات الليبية من أجل إطلاق سراح المحتجزين في مراكز اعتقال خاصة بمكافحة الهجرة، وذلك بعد دخولهم في إضراب عن الطعام لإسماع صوتهم من أجل ترحيلهم نحو المغرب بعد محاولتهم الفاشلة في العبور نحو أوروبا ووقوعهم في أسر بعض المليشيات.

وأوضحت المنظمة في بلاغ لها أن 260 مغربي من المحتجزين  لدى السلطات الليبية، يعيشون في ظروف غير إنسانية، إذ يتعرضون  للتعذيب بالكي بالنار، وتكسير العظام، والحرمان من النوم، والتحرش الجنسي، فضلا عن الجوع والعطش.

وكشفت النقابة، أن عددا من ملفات الشباب المغربي الذي حاول الهرب من البطالة من خلال الهجرة، تنتظر المزيد من البحث والتحري، خاصة أن بعض المغاربة تعرضوا للقتل على يد مليشيات مسلحة في ظل حالة الفوضى التي تعرفها المنطقة.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.