حكيمي يعيش وضعا صعبا بباريس ورحيل مبابي إلى الريال سيزيده تأزما والسبب ميسي

رياضة كتب في 22 مارس، 2022 - 14:24 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
حكيمي

كشفت وسائل إعلامية فرنسية، أن الدولي المغربي، أشرف حكيمي، يعاني التهميش داخل نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان.

واعتبرت ذات المصادر، أن علاقة حكيمي بلاعبي أمريكا الجنوبية المحترفين بالنادي الباريسي، باردة جدا وخصوصا الأرجنتينيان ليونيل ميسي ودي ماريا، مشيرة إلى أنهما يتعمدان تهميشه ولا يقدرانه.

وتوقعت المصادر نفسها، أن تزداد وضعية حكيمي داخل “البي إس جي” تأزما برحيل صديقه المقرب ونجم الفريق الدولي الفرنسي، كيليان مبابي، للالتحاق بصفوف ريال مدريد الإسباني.

و بحسب المصادر، فإن حكـيمي قد يجد نفسه مضطرا لترك الفريق الباريسي، لاسيما وأن الأجواء التي يشهدها الأخير لا تساعده على تقديم نفس المستويات الكبيرة التي كان قد ظهر بها بقميصي كل من بوروسيا دورتموند الألماني وانتر ميلان الإيطالي.

و أبرزت وسائل الإعلام الفرنسية أن حكيـمي يواجه صعوبة في الاندماج بوجود انقسامات داخل النادي الباريسي وتواجد عناصر تشكل نقابة تتحكم في غرفة ملابس نادي العاصمة الفرنسية.

هذا، ولاحظ الجمهور الرياضي، تجاهل ميسي للمغربي أشرف حكيمي في مباريات باريس سان جيرمان، وهو ما اكده تعامل ميسي اثناء امساكه بالكرة، وهو ما خلف ردود افعال متباينة لدى عشاق النادي الباريسي.

كما انقلب جمهور باريس سان جيرمان على لاعبي الفريق، عقب نهاية مباراة رين، الاخيرة، التي انتهت بفوزهم بهدف دون رد.

وأقيمت المباراة على ملعب “حديقة الأمراء”، ضمن منافسات الجولة 24 من الدوري الفرنسي.

وكشفت إذاعة “مونت كارلو” الفرنسية أن جمهور سان جيرمان أطلقت الصافرات على لاعبي الفريق عقب انتهاء المباراة.

وجاء ذلك بعد أن غادر اللاعبون أرض الملعب دون الذهاب إلى الجمهور لتحيتهم عقب الانتصار.

وأشارت إلى أن التوترات بين الجمهور واللاعبين غير مطمئنة قبل أيام من مواجهة ريال مدريد في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأوضحت أن جمهور باريس ترك مقاعده فارغة في الجزء الأول من المباراة كنوع من الغضب تجاه الفريق، كما رفعوا لافتات ضد اللاعبين وليوناردو المدير الرياضي للنادي الفرنسي وطالبوه بالرحيل.

زربي مراد ـ عبّر 

اترك هنا تعليقك على الموضوع