متظاهرو “السترات الصفراء” يهتفون “ارحل” أمام ماكرون

عبّر ـ وكالات

 

أعلنت حركة “السترات الصفراء” أن 378 من مناصري الحركة ما زالوا رهن الاحتجاز صباح اليوم الأحد، عقب المصادمات العنيفة، التي شهدتها شوارع العاصمة الفرنسية باريس أمس السبت.

 

ونقلت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية عن الحركة قولها، إن” 378 شخصًا ما زالوا رهن الاحتجاز صباح يوم الأحد”.

 

وكانت الحركة قد أعلنت أمس السبت، أن الشرطة تحتجز 412 من مناصريها المحتجين على رفع أسعار الوقود، وارتفاع أسعار المعيشة، فيما أعلنت وزارة الداخلية عن اعتقال 270 شخصا.

 

ورافقت مظاهرة “السترات الصفراء”، التي تعارض على وجه الخصوص ارتفاع أسعار الوقود، مواجهات كبيرة بين المتظاهرين ورجال الشرطة حيث قام عدد من المتظاهرين بحرق السيارات وتخريب واجهات المحال في ساحة الشانزيليزيه.

 

وتوجه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد بعد عودته مباشرة لبلاده، إلى موقع الاحتجاجات، التي اندلعت أمس رفضا لزيادة أسعار الوقود والضرائب.

 

وذكرت وكالة “رويترز” أن ماكرون توجه إلى منطقة “قوس النصر” وسط العاصمة باريس، بعد عودته مباشرة من الأرجنتين، حيث شارك في اجتماعات قمة العشرين.

 

وهتفت مجموعة من حركة “السترات الصفراء” ضد الرئيس الفرنسي أثناء تفقده للأعمال التخريبية التي وقعت أمس في قوس النصر والأماكن المحيطة.

 

وسُمع المتظاهرون يهتفون “ماكرون ارحل”. وقام رجال الشرطة بإبعادهم عن الرئيس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق