الرئيسية اخر الاخبار سطات..الحمى القلاعية وإغلاق الأسواق والمجازر أسئلة طرحها برلماني داخل قبة البرلمان

سطات..الحمى القلاعية وإغلاق الأسواق والمجازر أسئلة طرحها برلماني داخل قبة البرلمان

كتب في 11 فبراير 2019 - 9:46 م

نبيل أبوزيد ـ عبّر

 

طرح اليوم الإثنين 10 فبراير النائب البرلماني رشيد البهلول باسم فريق الإتخاد الإشتراكي، سؤالا شفويا بخصوص انتشار مرض الحمى القلاعية بإقليم سطات، والخسائر المادية الجسيمة التي تكبدها الفلاحون الكبار والصغار .

وقبل أن يطرح البرلماني السؤال، قرأ على الحضور الخسائر المادية الجسيمة التي تكبدها الفلاحون بإقليم سطات، والتأثيرات النفسية على الأنشطة الموازية وتربية الأبقار وإنتاج الحليب واللحوم، والخسائر المادية التي قد تتكبدها الدولة جراء هذا المرض الخطير، الذي بدأ يسجل خسائر مادية ضخمة منذ انتشاره .

وجاء في سؤال رشيد البهلول ممثل إقليم سطات في البرلمان، وتحدث بخصوص الإجراءات والتدابير المتخدة من قبل الوزارة الوصية لإحتواء هذا المرض والحد من تداعياته، وطمأنة الفلاحين والمواطنين على حد سواء وتوفير المضادات الحيوية البيطرية، وتوعية الفلاحين بمسببات هذا المرض للتصدي له مستقبلا، وأكد كذلك في ذات التدخل على فشل الجهات الوصية في احتواء هذا الوضع، المهدد بتشرد الفلاحين الصغار والكبار على حد سواء، في ظل قلة الأطباء البيطريين لتتبع الحالات مما أثر سلبا على نفسية الكسابة وتجارة الحليب واللحوم .

ورد ممثل عن الحكومة في البرلمان، في إجابة عن أسئلة البرلماني، بخصوص معانات الفلاحين من الأمراض المنتشرة أهمها الحمى القلاعية، وأكد أن الوزارة تقوم بإتلاف ودفن جميع الأبقار المصابة بهذا الوباء الخطير والمعدي، بالإضافة إلى تلقيح جميع الحيوانات الغير مصابة تفاديا لنقل العدوى، وأكد ذات المسؤول أن الوزارة المكلفة تستعد لتعويض جميع الكسابة المتضررين .


2 شماكية تناوبو على درية كانت غادا تقرا بسطات

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي