الإعلانات

“خريطة دولية”: المخاطر الأمنية بالمغرب متدنية والسياسية متوسطة

عبّر ـ وكالات

 

نشرت مؤسسة “كونترول ريسك”، خريطة للمخاطر السياسية والأمنية المتوقعة، في دول العالم لسنة 2019، وتضمن تقرير المؤسسة الاستشارية، معلومات ومعطيات جيدة حول الحالة الأمنية والسياسية بالمغرب، حيث تراوحت تصنيفاته، بينى”مخاطر متوسطة” و”مخاطر متدنية”.

وتنقسم المخاطر التي تضمنتها الخريطة؛ إلى السياسية والأمنية والصحية، بالإضافة إلى البحرية ومخاطر السفر، في مختلف أنحاء العالم، وتقدم المعطيات التي تنشرها المؤسسة أساسا إلى الشركات العالمية التي تستثمر في العالم.

في الجانب السياسي، وضعت الخريطة، المغرب ضمن خانة البلدان التي تعرف، مخاطرا متوسطة، إلى جانب بلدان مصر والسعودية والأردن وتونس والإمارات وقطر.. في حين صنفت بلدان الصومال وسوريا وليبيا، ضمن الدول التي تعرف مخاطر عالية جدا.

وترتبط المخاطر السياسية في الخريطة بعدة مؤشرات، تتعلق بدرجة الاضطراب السياسي في البلاد وانتشار الفساد، وسمعة البلاد الخارجية، وإن كانت تواجه عقوبات دولية، علاوة على نزع الملكية والخصخصة والسلامة المالية.

وبخصوص المخاطر المتعلقة بالجانب الأمني، جاء المغرب في خانة الدول التي تعرف مخاطر متدنية، إلى جانب كل من السعودية وعمان والكويت والإمارات والبحرين وقطر والأردن وفلسطين، حسب تصنيف المؤسسة الاستشارية.

وتقيم مؤسسة “كونترول ريسك” المخاطر بناء على التهديدات الأمنية، تواجه البلد فيما يتعلق بحماية الملكيات المادية والبشرية للشركات وتوفر الأمن، بالإضافة إلى جوانب أخرى تتعلق بوجود السلاح ومعدلات الجريمة والعنف بالبلد.

ووضعت المؤسسة المغرب ضمن خانة البلدان التي تعرف، مخاطر متوسطة، في المجال الصحي، إلى جانب السعودية وعمان والأردن وتونس والكويت ولبنان، ويتم تصنيف البلدان في هذا الجانب، بناء على جودة الخدمات الصحية ومدى الأمن الصحي بها لمكافحة الأخطار والأمراض.

على صعيد آخر، جاء المغرب ضمن بالبلدان التي تعرف مخاطر متدنية، فيما يتعلق بمخاطر السفر، إلى جانب بلدان الأردن، وتونس والكويت وسلطنة عمان وبلدان أخرى، أما الجزائر ولبنان والبحرين، فصنفوا ضمن قائمة الدول التي تعرف مخاطر متوسطة.

الإعلانات
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق