‪ ‪

الوزير بوريطة ينفي أي تواجد لقوات عسكرية مغربية في العاصمة الغابونية

 

نفى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، اي تواجد لقوات عسكرية مغربية  بالعاصمة الغابونية ليبروفيل تحت أي غطاء كان.

 

وعبر بوريطة، في تصريحات خص بها وكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب”،  عن استغراب  المغرب من ترويج مثل هذه الشائعات، مؤكدا أنه لا تواجد عسكري للمغرب فوق الأراضي الغابونية.

 

هذا و كانت الرئاسة الغابونية، قد أعلنت في بيان لها عن استعادة السيطرة على البلاد، إثر محاولة انقلاب فاشلة نفذها عسكريون في وقت مبكر من صباح الاثنين، وتوقيف قائد المجموعة العسكرية التي كانت وراءها، وقتلها لاثنين منها. وقال المتحدث باسم الحكومة غي بيرتران مابانغو إن قوات الأمن انتشرت في العاصمة وستبقى في الأيام المقبلة لضمان النظام.

 

قالت الرئاسة الغابونية الاثنين إن الوضع في البلاد “تحت السيطرة”، وإنه تم توقيف “المتمردين”، في إشارة لمحاولة انقلاب نفذها عسكريون في الجيش الغابوني لأول مرة في تاريخ البلاد. وأضافت في بيان أنها اعتقلت قائد المجموعة التي كانت وراء الانقلاب الفاشل، فيما قتلت اثنين من عناصرها.

 

وكان المتحدث باسم الحكومة الغابونية قد قال لوكالة الأنباء الفرنسية: إن “الهدوء عاد، والوضع تحت السيطرة”. وأضاف أنه من أصل خمسة عسكريين استولوا على مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني ليل الأحد الاثنين، “تم توقيف أربعة ولاذ واحد بالفرار”، مضيفا أن قوات الأمن نشرت في العاصمة، وستبقى في الأيام المقبلة لضمان النظام.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق