الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالهجرة تشيد بسياسة جلالة الملك

 

عبّر ـ وكالات

أشادت لويز أربور، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالهجرة الدولية، أمس الاثنين في نيويورك عقب مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، بريادة المغرب في مجال الهجرة، تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس “رائد الاتحاد الإفريقي في موضوع الهجرة”.

وقالت أربور إن اللقاء مع بوريطة كان مناسبة لبحث التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الدولي للاعتماد الرسمي للميثاق العالمي بشأن الهجرة في دجنبر المقبل بمراكش، والذي “يشكل، هذه السنة، أهم مؤتمر حكومي دولي بالنسبة للأمم المتحدة، حيث سينعقد على أعلى مستوى وسيشهد مشاركة رؤساء الدول والحكومات وكذا وزراء الخارجية”.

وأضافت أن هذا اللقاء كان أيضا فرصة للتطرق لمضمون الميثاق العالمي للهجرة، والذي يشهد على “قوة” تعددية الأطراف، مشيرة إلى أن مؤتمر مراكش سيشهد إطلاق ﺷﺮاﻛﺎت للابتكار وتفعيل الميثاق العالمي.

وبعدما أبرزت اختيار جلالة الملك كرائد للاتحاد الإفريقي في موضوع الهجرة، أكدت أربور أن إفريقيا “ملتزمة بقوة”، مسجلة أن قضية الهجرة الدولية هي في الواقع قضية إقليمية بالأساس على عكس الاعتقاد القائم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق