الاتحاد المغربي للشغل: الحكومة تجتر خطابا عدميا والعرض الحكومي هزيل

عبّر ـ بلاغ

أدانت الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، ما وصفته بـ”النهج الحكومي المتخاذل والجمود الذي جعل الدخول الاجتماعي فارغا مخيبا لآمال المغاربة وفي طليعتهم الطبقة العاملة”.

وسجلت النقابة في بلاغ لها، ما اعتبرته “هزالة العرض الحكومي” في الجولة الأخيرة للحوار الاجتماعي، الذي لا يرقى إلى مطالب وانتظارات مختلف الشرائح الاجتماعية والأجراء، مع استنكارها “التعطيل المتعمد للحوار الاجتماعي، واجترار الحكومة لخطاب عدمي، بدل الالتزام المسؤول لإخراج الحوار الاجتماعي من النفق المسدود الذي أوصلته إليه”.

وفي السياق ذاته أكدت الهيأة النقابية، تشبثها “بمطالبها المشروعة” في جولات الحوار الاجتماعي، وتجدد موقفها  الرافض لأي عرض لا يحقق الحد الأدنى من تطلعات العاملة المغربية.

وأعلنت نقابة الاتحاد المغربي للشغل عن رفضها “استهداف الحكومة لحقوق ومكتسبات الطبقة العاملة”، في القطاع الخاص، وفي قطاع الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية، مستنكرة “سياستها في المجال الاجتماعي التي لا تتجاوب مع مطالب وتطلعات العمال”.

وأفاد البلاغ ذاته، أن مناقشة أعضاء الأمانة الوطنية لمختلف القضايا المعروضة، سجل استمرار الحكومة في التطبيق الحرفي لـ”تراتيل المؤسسات المالية الدولية، ولمنطق التقشف رغم الإقرار بفشل النموذج التنموي المتبع الذي أجهز على القدرة الشرائية للطبقة العاملة، وخفض مؤشرات التنمية وعمق الفوارق الطبقية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق