‪ ‪

أب ثمانيني ينتحر بسبب غدر ابنه

التجنيد

 

عبّر ـ الصباح

 

تواصل مصالح الدرك الملكي بأوناغا بإقليم الصويرة، التحقيق في ملابسات انتحار رجل ثمانيني عثر عليه مشنوقا، على شجرة قرب منزله بالمنطقة نفسها، نهاية الأسبوع الماضي.

وحسب إفادات مصادر متطابقة ل”الصباح”، فإن الرجل المسن، وضع حدا لحياته مساء السبت الماضي، قبل أن تكتشف أسرته جثته معلقة على شجرة، ليتم إخطار مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية، فتم نقله إلى مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله بالصويرة.

وأضافت المصادر أن أسباب الانتحار من المحتمل أن تكون لها علاقة بما تعرض له الهالك قبل بضعة أسابيع، حين اكتشف أنه وقع ضحية تدليس من قبل ابن له، بعد أن دفعه إلى توقيع وثائق على أساس أنه سيحصل على قرض بنكي، قبل أن يجده نفسه وقع عقود بيع لعقاراته وأرضه الفلاحية.

وتابعت المصادر أن الرجل أصيب بنوبة هستيرية وحالة غضب عارمة، ما جعله يدخل مع ابنه في خصام حاد، متهما إياه بالنصب والاحتيال والتدليس، واستغلال ثقته، كما لوح من خلال تهديداته بأنه سينتحر جراء هذه الفعلة. وزادت المصادر أنه لم يكن أحد من المقربين منه يتوقع أن يقدم على الانتحار فعلا، واعتبروا الأمر مجرد تهديدات ووعيد، قبل أن ينفذ ما كان يقوله، بعد أن أحس بمرارة الخيانة من أقرب الناس إليه.

وتم استدعاء الابن الذي يشتبه في أنه كان السبب في انتحار والده من قبل مصالح الدرك الملكي، من أجل التحقيق معه في الاتهامات الموجهة إليه، خاصة المتعلقة بالتدليس. وما زاد في شكوك المحققين أن الابن لم يحضر جنازة والده ولا مأتمه مساء الأحد الماضي، ما يعني أن هناك علاقة بينه وبين ما حدث.

وعلمت “الصباح” من مصادرها أن أفراد أسرة الهالك دخلوا على الخط في قضية التحقيق مع المشتبه في تسببه في انتحار الوالد، وأنهم بصدد وضع شكاية في الموضوع يتهمونه فيها بالتدليس والتزوير وتجريد الهالك من أملاكه والأرض التي كان يعتاش منها من أجل مصلحته الخاصة.


والدة وأخ الشابة لي رحلت بحجر فلوطوروت يكشفان مفاجأة

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق